المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية يؤكد على الجهود الإيجابية لدولة قطر على الساحة الدولية في مختلف المجالات

المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية يؤكد على الجهود الإيجابية لدولة قطر على الساحة الدولية في مختلف المجالات

الدوحة - إدارة الإعلام والاتصال - 25 يوليو 

أكد الدكتور ماجد بن محمد الأنصاري مستشار معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، اليوم، على الجهود الإيجابية التي تبذلها دولة قطر لحل عدد من الملفات والمواضيع الدولية، والتي تشمل مجالات مختلفة.

وأوضح الدكتور الأنصاري، في الإحاطة الإعلامية التي تنظمها وزارة الخارجية، أن زيارة سعادة الدكتور محمد بن عبدالعزيز بن صالح الخليفي وزير الدولة بوزارة الخارجية إلى طهران، ودعوة فخامة الرئيس الدكتور إبراهيم رئيسي رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية لزيارة دولة قطر، واجتماعه مع عدد من المسؤولين هناك، تأتي ضمن سلسلة الزيارات المستمرة بين البلدين لإجراء مباحثات حول عودة خطة العمل المشتركة، والجهود المستمرة لتقريب وجهات النظر بين إيران والمجتمع الدولي بشكل عام في مختلف الملفات.

وأبرز أن دولة قطر مستمرة في جهودها الإيجابية في هذا الشأن من خلال تقديم مقترحات وتسهيل لقاءات بين مسؤولين غربيين وإيرانيين في الدوحة، مشيرا إلى أن مبادرة الدوحة ليست الوحيدة في المنطقة فهناك العديد من المبادرات التي "نعتبرها" مكملة لبعضها و"ندعمها" بما يؤدي إلى تقارب أكثر، ويؤهل لعودة الاتفاق النووي خاصة وأن التحديات كبيرة في هذا الملف، ولا يمكن أن تحل من خلال وسيط واحد.

وبين أن ما تسعى إليه دولة قطر هو تذليل الصعوبات الكبيرة التي تواجه الوصول للاتفاق عبر المضي قدما، وتحويل هذه القضية الكبيرة إلى ملفات يمكن التعامل مع كل منها على حدة، والوقوف عند نقاط ومفاصل معينة ومعالجتها بشكل منفصل للوصول إلى صورة تجعل الوضع أقرب للاتفاق الشامل بين الطرفين.

كما استعرض الدكتور ماجد بن محمد الأنصاري نشاط الوزارة ومسؤوليها خلال الأسبوع الماضي، لافتا إلى أن معالي الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، سيلتقي مساء اليوم مع سعادة السيد جيمس كليفيرلي وزير الخارجية البريطانية الذي يزور البلاد حاليا، وسيناقش الطرفان العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطلعهما إلى عقد نسخة جديدة من الحوار الاستراتيجي العام المقبل في الدوحة بعد أن عقدت النسخة الأولى من الحوار في فبراير العام الماضي.

وشدد على ما تتسم به العلاقات بين البلدين من ديمومة استراتيجية في مختلف المجالات، وأن مثل هذه اللقاءات تأتي في إطار جهود دولة قطر للقيام بدور إيجابي على الساحة الدولية في مختلف الملفات.

وفي جانب آخر من حديثه، نوه الدكتور الأنصاري إلى اتصال معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية مع سعادة السيد أنتوني بلينكن وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، ومناقشتهما لمستجدات أزمة الحرب في أوكرانيا، وتطورات الأوضاع في أفغانستان، وآخر مستجدات الاتفاق النووي الإيراني، وإلى مكالمة سعادة السيدة لولوة بنت راشد الخاطر وزير الدولة للتعاون الدولي الهاتفية مع سعادة السيد ميكولا توتشيتسكي نائب وزير خارجية أوكرانيا حول ضرورة مراعاة الجوانب الإنسانية في ظل الأزمة الأوكرانية - الروسية، وأهمية المحافظة على استقرار الأمن الغذائي العالمي في مجال الحبوب.

ولفت الدكتور الأنصاري إلى مشاركة دولة قطر في مؤتمر الهجرة غير النظامية، الذي عقد في العاصمة الإيطالية روما، واستدعائها سفير مملكة السويد لتسليمه مذكرة احتجاج تتضمن مطالبة السلطات السويدية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لوقف الممارسات المشينة المتعلقة بالاعتداء على نسخة من القرآن الكريم في مملكة السويد، وعدم اتخاذ السلطات هناك ما من شأنه أن يوقف هذه الممارسات التي تعبر عن الكراهية والتمييز الديني.. وكذلك إدانة دولة قطر بأشد العبارات حرق نسخة من المصحف الشريف في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن، وأن السماح بذلك بذريعة حرية التعبير يؤجج الكراهية والعنف، ويهدد قيم التعايش السلمي، ويكشف عن ازدواجية معايير مقيتة.

كما تطرق المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية إلى توقيع دولة قطر والجمهورية التركية على بيان مشترك بمناسبة الذكرى 50 لتأسيس العلاقات بينهما، مشيدا بمستوى التعاون القطري - التركي في المجالات الحيوية، لا سيما في قطاعات الاستثمار والتبادل التجاري والسياحة والثقافة، معربا عن أمله أن تنطلق العلاقات بين البلدين إلى آفاق أرحب.