مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالإنابة يتسلم أوراق اعتماد مندوب دولة قطر
تسلم سعادة السيد كورنيل فروتا المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالإنابة أوراق اعتماد سعادة السيد سلطان بن سالمين المنصوري مندوبا دائما لدولة قطر لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
دولة قطر تؤكد على الحاجة للتوصل إلى صك دولي ملزم للحفاظ على أمن المعلومات
أكدت دولة قطر على الحاجة للتوصل إلى صك دولي ملزم للحفاظ على أمن المعلومات، ومعايير وقواعد في استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بغية الحد من المخاطر التي تهدد السلام والأمن والاستقرار على الصعيد الدولي، وشددت على أن القانون الدولي، وبخاصة ميثاق الأمم المتحدة، ينطبق على استخدام الدول لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
أعربت دولة قطر، عن بالغ القلق حيال انتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة والجرائم التي ارتكبت بحق الشعب اليمني من قبل جميع الأطراف المعنية بالصراع، فضلا عن عدم التزام الأطراف المتحاربة بالقانون الدولي الإنساني مما تسبب بسقوط عشرات الآلاف من القتلى والجرحى، من ضمنهم آلاف الأطفال والنساء.
قطر تؤكد أن مواجهة التحديات الحالية بالمنطقة تتطلب عملا جماعيا وتضامنا وإرادة
أكد سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن أمتنا العربية تقف في هذا الظرف الراهن على مفترق طرق خطير يموج بكثير من التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية، تهدد حاضرها ومستقبلها، وتتطلب مواجهتها عملا جماعيا لا فرديا، تضامنا لا فرقة، عزما وإرادة لا إحباطا وتراجعا.
وزير الدولة للشؤون الخارجية يجتمع مع مفوض عام الأونروا
اجتمع سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية، اليوم، مع سعادة السيد بيير كرينبول المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين /الأونروا/، وذلك على هامش أعمال الدورة 152 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري.
وزير الدولة للشؤون الخارجية يشارك في اجتماع تشاوري لوزراء الخارجية العرب
شارك سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية اليوم في اجتماع تشاوري لوزراء الخارجية العرب انعقد قبيل انطلاق أعمال الدورة 152 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري.
دولة قطر تؤكد أن استمرار الحصار وتدابيره القسرية دون محاسبة يخلف آثارا بعيدة المدى على أوضاع حقوق الإنسان في المنطقة
أكدت دولة قطر أن استمرار الحصار المفروض عليها والتدابير القسرية الانفرادية التمييزية دون محاسبة ومساءلة، من شأنه أن يعزز من ثقافة الإفلات من العقاب لمرتكبي هذه الانتهاكات، ويخلف آثارا بعيدة المدى على أوضاع حقوق الإنسان في المنطقة يصعب تداركها في المستقبل.